المقصود بالنضج الابتكاري في المنظمات

يقصد بالنضج الابتكاري هو المستوى الذي وصلت له المنظمة في تناولها لعملية الابتكار ويأتي ذلك على ثلاثة مستويات هي كالتالي:

أولاً: طريقة المنظمة في تناول مفهوم الابتكار وتطبيق منهجياته وتنفيذ عملياته. فلا يكفي أن يكون هناك برامج للابتكار فقط، بل الأهم هو أن تكون الطريقة ذكية وعملية وتتم بطريقة منتظمة ومستمرة.

ثانياً: القدرات الابتكارية، ويتم ذلك بقياسها بشكل كلي للمنظمة ومدى توظيفها لتلك القدرات والإمكانيات بالقدر الذي يجعل عملية الابتكار ممكنة وتجد الدعم المناسب عبر كامل المنظمة.

ثالثاً: المخرجات والنتائج الابتكارية، ونعني هنا المخرجات الفعلية التي أحدثت أثر حقيقي على أعمال المنظمة وتحقيق القيمة والفائدة لعملائها والمستفيدين منها. ولا يقاس ذلك بعدد براءات الاختراع أو المحاولات التي لم تنجح، يقاس فقط بمستوى النجاح الفعلي والمستمر.

قد يستغرق بناء النضج الابتكاري سنوات طويلة في المنظمات حتى يكون له أثر فعلي وقد يبدأ بشكل تدريجي ومنظم حتى يصل للمستوى الذي يصبح تلقائياً وثقافة ممارسة تعم كل مفاصل وأعمال المنظمة.