هل الابتكار يعني innovation

الجواب لا. لأن كلمة innovation باللغة الإنجليزية تعني المعنى الشامل للتغير والتحول والانتقال من حال إلى حال للتجديد والتحديث باستخدام طرق وأساليب جديدة. بينما تقتصر كلمة ابتكار على معنى كلمة اختراع ويتم استخدام هذه الكلمتين بالتناوب لشرح نفس المفهوم الذي يقتصر على الاختراع بجانبه الفني ولا تشمل الشعور بالانتقال والحركة من حال إلى حال الموجود في كلمة innovation.

ولكن لصعوبة تغيير كلمة ابتكار لرسوخها الشديد في الأذهان نريد أن نعطيها بعداً أشمل من كلمة اختراع التي تم حصرها فيه. ولذلك من المهم جداً أن نضيف لها معاني تعطيها نفس الزخم والمعنى الأشمل الذي يغطي المعنى الذي نريده وتصحيح للتصور السائد الملازم لهذه الكلمة.

ومن أهم المعاني للابتكار وجوهرة الحقيقي هو التغيير والانتقال من حال إلى حال لتحقيق المنفعة وتحقيق الأثر الفعلي من خلال تنفيذ الأفكار الصحيحة في كل جوانب الحياة وتفعيلها على شكل اختراعات، منتجات، خدمات، بيئة، نماذج عمل، تجارب مستخدمين، وغيرها.

كذلك فهناك جانب مهم يغفل عنه الكثير وعامل حاسم في نجاح الابتكار وهو أن الابتكار ليس بعملية فنية بحتة، فهو عمل شامل لكل الجوانب الأخرى في العمل المراد تنفيذه، وذلك يشمل الجانب الاجتماعي والإداري والتجاري أو الأثر في العمل الغير ربحي، وكذلك الجوانب التشغيلية والمالية والتسويقية والأنشطة التي تحقق نجاح ذلك الابتكار.

عندما نفهم الابتكار بمعناه الشامل فإن فرص نجاحنا تصبح أكبر وتتضح لنا الصورة الأشمل التي تعكس نجاح أو تعثر رغبتنا بالتغيير وتطبيق مفاهيم الابتكار بالمعني الصحيح الذي تعكسه كلمة innovation.